سبب تغير نطق الذال والثاء في معظم اللهجات العربية

السؤال: لماذا تغير نطق الذال والثاء حتى أصبحت تنطق في معظم اللهجات العربية دالا للذال ، وسينا أو تاء للثاء…هل لصعوبة النطق أو أن لها تأثرا قبليا بقبائل عربية قديمةز ما الذي حدث لها حتى تطورت ذلك التطو ر التاريخي في النطق؟

الجواب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد
فالتغيرات الصوتية التي تطرأ على أصوات اللغة نوعان : سياقية وتاريخية ، فالسياقية تكون آنية ، ويمكن تفسيرها من خلال الأصوات المجاورة للصوت الذي حصل فيه التغير ، مثل قلب التاء طاء في مثل (اصطبر) لمجاورة التاء المنفتحة الصادَ المطبقة ، أو نطق السين زاياً في كلمة (مسجد) على ألسنة بعض المتكلمين لمجاورة السين المهموسة الجيمَ المجهورة.
أما التغيرات التاريخية فإنها تكون متأصلة في نطق المجموعة اللغوية ، ولا يمكن تفسيرها من خلال السياق ، ويحدث ذلك في الغالب على نحو بطيء وفي غفلة من أهل اللغة ، فلا يشعرون إلا وقد تغير نطقهم لأصوات معينة ، وقد يحدث ذلك نتيجة عوامل خارجية أو ذاتية في اللغة نفسها.
ومن ثم فإن الحديث عن تحول نطق الأصوات الأسنانية ( ذ ث ظ) في العربية الفصحى إلى أصوات أخرى في بعض العاميات العربية الدارجة قد يتسع ، وتتعدد فيه وجهات النظر ، والأمر الذي يمكن الاتفاق عليه هو أن نرصد ونصف ذلك التحول في النطق ، أما تفسيره أو تعليله فقد تختلف فيه وجهات النظر.

القسم: إجابات | التاريخ: 28 مارس, 2016 | 756 | 1٬102 مشاهدة | لايوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 1 =