شكر وعرفان

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله ، وعلى آله وصحابته أجمعين ، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، أما بعد

فيسرني في أول كلمة أكتبها في هذا الموقع المبارك ، إن شاء الله تعالى ، أن أتوجه بالشكر الجزيل والعرفان بالجميل إلى القائمين على مركز تفسير للدراسات القرآنية ، على مبادرتهم إلى تأسيس هذا الموقع ، خدمة للقرآن وعلومه ، والمشتغلين بهذه العلوم ، وتقديراً منهم لِمَا أَلَّفْتُ من كتب ، ولِمَا كتبتُ من أبحاث ، وما أنجزت من تحقيقات ، في تلك العلوم.

وآمل أن يجمع هذا الموقع شتات كتاباتي المبثوثة على صفحات الإنترنت وخارجها ، وأن يضعها بين أيدي الدارسين ، وييسر اطلاعهم عليها.

وآمل أيضاً أن يتيح هذا الموقع التواصل بيني وبين المهتمين بتلك العلوم ، من دارسين وباحثين ، للتعاون وتبادل الخبرات.

وإذا كان لي أن أخصى بالشكر ، وأذكر بالاسم من لهم الفضل المباشر في ظهور هذا الموقع ورعايته ، فلابد من الإشارة إلى اثنين من الإخوة الأفاضل ، هما الأستاذ عبد الله الشتوي ، مدير الإشراف الفني في ملتقى أهل التفسير ، الذي اتصل بي منذ مدة وحدثني عن فكرة الموقع ، وعزمهم على الشروع في تأسيسه . والأستاذ عمار الخطيب الذي منحني كثيراً من وقته ، ولم يبخل علي بنصحه ، وهو يتابع كتاباتي قبل نشرها وبعد النشر ، والذي وافق على إدارة الموقع والإشراف عليه ، فجزاهما الله تعالى خيراً ، ومتعهما بالصحة والعافية ، وحفظهما من كل مكروه.

وختاماً لا يفوتني الترحيب بكل زائر لهذا الموقع ، معرباً عن ترحيبي بكل مقترح ، واستعدادي التجاوب مع كل سؤال أو تساؤل بقدر ما يتيسر لي ، والله تعالى ولي التوفيق ، والهادي إلى سواء السبيل.

تكريت – العراق
2/8/1435هـ – 31/5/2014م

القسم: حديث الشهر | التاريخ: 3 يونيو, 2014 | 276 | 4٬944 مشاهدة | 3 تعليقات

3 تعليقات على “شكر وعرفان

  1. خالد سماعيل

    السلام عليك ورحمة الله وبركاته
    مبارك رمضان، ومبارك الموقع وحلته البهية وجزى الله القائمين عليه، عسى الله أن ينفع به آمين .

    رد
  2. د.أحمد عبد الستار السامرائي

    الحمدُ لله الذي وفقكم لمثل هذا العمل الكبير..ونسأله تعالى التوفيق والسداد،وان يكون في موازين اعمالكم آمين.ولا يفوتني ان اتقدم بكل الحب والاحترام الى استاذي الكبير والعالم الشهير الدكتور غانم قدوري الحمد،والحمدلله على شرف صحبته طالباً ينهلُ من بحر علمه.

    رد
  3. فتحي بن سعيد

    لقد اسعدني كثيرا افتتاح هذا الموقع المبارك إن شاء الله تعالى, ليكون منبرا لنشر البحوث العلمية والدراسات القرآنية المميّزة التي عرف بها الشيخ الدكتور غانم قدوري -حفظه الله-, وأسال المولى جلّ وعلا أن يجعل هذا العمل في ميزان حسنات كلّ من أسهم فيه من قريب أو من بعيد ,,,,

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 2 =